فضيحة وما أكثر الفضائح – جيش مصر العظيم وكيف يحافظ على الأمن القومى المصرى http://www.muslimsbr.com/2013/11/blog-post.html

فى فضيحة جديدة للنظام الحاكم فى مصر كشف تقرير للمنظمة العربية لحقوق الإنسان فى بريطانيا عن جريمة بشعة ارتكبتها سلطات الحكم فى مصر , فقد منحت سلطات الحكم فى مصر ترخيصاً لشركة إسرائيلية اسمها { سيجال ماريتيم سيكيورتيتى } (النورس للأمن الملاحى) ، ويمنح الترخيص الشركة الإسرائيلية المذكورة حق تقديم الخدمات التأمينية للرحلات البحرية وسفن الشحن التى تعبر قناة السويس كما تقدم الشركة الإسرائيلية نفس الخدمات فى عدة مواقع حساسة على موانئ البحر الأحمر وفى عدة موانئ أخرى عربية وإفريقية .
وقد ذكر التقرير الذى نشرته المنظمة العربية لحقوق الإنسان فى انجلترا أن هذه الشركة الإسرائيلية قد تم تأسيسها فى سنة 2008 م ويقوم على إدارتها ضباط إسرائيليون سبق لهم العمل فى الوحدات الخاصة والقوات البحرية الصهيونية ، ومن أبرز هؤلاء المجرمين :
  •  ضابط  يُدعى ( إليعازر ماروم ) وهو يُلقب ب ( شينى ) ومن جرائم هذا السفاح الصهيونى :
  1. •    كان قائداً للبحرية الصهيونية خلال الفترة من عام 2007 : 2011  وهو المُخطط  للهجوم الذى قامت به القوات البحرية الصهيونية على أسطول الحرية والذى قتلوا فيه تسعة من الأتراك وجرحوا واعتقلوا عدداً آخر من نشطاء السلام الذى كانوا متوجهين إلى غزة للمساعدة فى إغاثة أهلها المحاصرين وكان ذلك فى نهاية مايو من سنة 2010 م .
  2. •    وقد قام المجرم ماروم أيضاً بالمشاركة فى ما أطلق عليه العدو الصهيونى “عملية الرصاص المصبوب” والتى أغار فيها الصهاينة على قطاع غزة سنة 2008م فعاثوا فيه فساداً .
  •    ومن هؤلاء المجرمين الذين يرأسون طاقم مستشارى هذه الشركة الاسرائيلية التى منحتها السلطات المصرية حق تأمين مجرى قناة السويس وعدة مواقع أخرى حساسة على البحر الأحمر المجرم (عامى أيالون) :
  1. •    كان يشغل منصب رئيس جهاز الشاباك السابق فى الفترة من سنة 1995 وحتى 2000 م .
  2. •    شارك المجرم عامى أيالون فى الهجوم على مدينة السويس فى سنة 1969م ، ذلك الهجوم الذى نتج عنه مقتل ثمانين جندياً مصرياً  .
  •     أما المجرم الثالث فهو يُدعى ( كافير ماغان ) وهو المدير التنفيذى لهذه الشركة .
  •     والمجرم الرابع : يُدعى ( يانيف بارلشتين ) مدير العمليات فى الشركة التى سلمها من يحكمون مصر حراسة أهم مجرى مائى فى مصر .
  •     والخامس يُدعى ( يوفال برينار)
  •    وغيرهم كثير من مجرمى الكيان الصهيونى الذين تلوثت أيديهم بدماء إخواننا ، ولا يزالون يعيثون فى أرضنا فساداً .
وقد جاء فى بيان المنظمة الحقوقية أن تلك الشركة الإسرائيلية لها خمسة مكاتب مُعلنة تعمل على أراضى فلسطين المُحتلة بترخيص من حكومة رام الله ، وهناك على أرض فلسطين يقع المكتب الرئيسى لهذه الشركة .
وتمارس هذه الشركة أعمالها فى كثير من الدول العربية بتراخيص من السلطات الحاكمة فى هذه الدول ، ومنها : 

•    مصر : فى قناة السويس وعدة مراكز أخرى حساسة على البحر الأحمر .
•    الإمارات العربية المتحدة : وذلك فى إمارة الفُجيرة .
•    عُمان : فى صلالة .
•    مسقط
•    الأردن : فى خليج العقبة .
 
ومن العجب العُجاب أن حكامنا  الخادمين للكيان الصهيونى بكل إخلاص وتفان ، يسمحون لرجال هذه الشركة بالنزول على أراضى جزيرة تيران الخاضعة للإدارة المصرية بكامل سلاحهم وعتادهم .

وقد ذكرت المنظمة الحقوقية أن الضباط الذين يقومون على إدارة هذه الشركة والعمل بها ، قاموا بارتكاب جرائم حرب أثناء عملهم فى قوات الجيش الإسرائيلى ، من قتل واعتقال وتعذيب لمصريين وفلسطينيين وأجانب متضامنين مع أهلنا فى فلسطين . 

وقد أكدت المنظمة العربية لحقوق الإنسان أن الشركة المذكورة ليست هى الشركة الوحيدة التى يتولى قيادتها مجرمو حرب إسرائيليون ، وتتولى أعمال أمنية فى دول عربية وإسلامية، مما يشكل خطراً  عظيماً على الأمن القومى المصرى والعربى ، ولكن سلطات الحكم لدينا لا تشعر بالخطر إلا من شارة رابعة العدوية ، ومن شباب مصر وطلبة جامعاتها الرافضين للانقلاب الدموى الغاشم ، فلا إرهاب إلا الإسلام ولا إرهابيون إلا المسلمون المُتسنون ( الملتزمون بسنة محمد صلى الله عليه وسلم )

وقد صرح الأستاذ محمد جميل رئيس المنظمة الحقوقية بأن جنرالات الجيش الإسرائيلى لا تنقطع صلتهم بالجيش وأجهزة إسرائيل الأمنية بتركهم الخدمة رسمياً ، بل إنهم يظلون على صلة وثيقة بهذه المؤسسات الإجرامية الإسرائيلية ، من أجل تبادل المعلومات والخدمات ، وقد سبق وأن عاد الكثير من رجال الجيش والأمن إلى العمل بمؤسساتهم بعد ترك الخدمة فيها . 

وقد وجهت المنظمة الدعوة لجميع الدول العربية والإسلامية وكذلك جميع دول العالم لكى تقطع علاقاتها مع هذه الشركة والشركات المشابهة .. ومنعها من ال عمل فى المياه الإقليمية ، فإن قيادات هذه الشركة وغيرها من الشركات قد ارتكبوا جرائم بشعة فى حق الإنسانية وليس من العقل فى شئ أن نأتمن مثل هؤلاء المجرمون على الأمن فى أى مكان .
ولمن يريد الاستزادة والتأكد من صحة الموضوع ارفق لكم رابط موقع الشركة الإسرائيلية وفيه تؤكد الشركة أنها تتولى العمل بقناة السويس والعديد من المواقع شديدة الحساسية على البحر الأحمر ، كما تبين المواقع الأخرى التى تعمل بها على مستوى العالم العربى والشرق الأوسط  , وذلك فى خريطة نشرتها على موقعها التالى : 

 موقع الشركة الاسرائيلية الالكترونى


تقرير المنظمة العربية لحقوق الانسان فى انجلترا
تقرير قناة الجزيرة عن الشركة الاسرائيلية التى تتولى تأمين قناة السويس

مع تحياتى الحارة للأمن القومى المصرى وللأمن القومى العربى ، وتحياتى لجيش مصر الوطنى العظيم الذى يمتن علينا ليل نهار بحمايته للأمن القومى ، وبالمقابل يريد أن يحكمنا بالقوة والجبر ،
والسؤال هنا هل جيش مصر يحمى أمن مصر القومى أم يحمى أمن إسرائيل القومى مقابل حفنة دولارات تدفعها أمريكا سنوياً ؟
هل عقيدة جيشنا الوطنى المصرى هى قتال الصهاينة أم إعلان الحرب على شباب مصر المسلم تحت زعم محاربة الإرهاب الذى هو فى الحقيقة قضية اسرائيلية أمريكية صهيونية بحتة .
انظروا ، ودققوا النظر ، واحذروا سائلين أنفسكم : لمن نسلم أمانة مصر وأمن مصر وشعب مصر ؟ 
نسلمها لابن مليكة اليهودية المغربية .. ؟
التعاقد مع شركة اسرائيلية لتأمين ممر قناة السويس

from Blogger http://www.muslimsbr.com/2013/11/blog-post.html
via IFTTT

Advertisements

About mogamoon188

I will arise and go now, and go to Innisfree, And a small cabin build there, of clay and wattles made: Nine bean-rows will I have there, a hive for the honeybee, And live alone in the bee-loud glade. And I shall have some peace there, for peace comes dropping slow, Dropping from the veils of the morning to where the cricket sings; There midnight's all a glimmer, and noon a purple glow, And evening full of the linnet's wings. I will arise and go now, for always night and day I hear lake water lapping with low sounds by the shore; While I stand on the roadway, or on the pavements gray, I hear it in the deep heart's core.
This entry was posted in http://2.bp.blogspot.com/-XWU6DEd8W9Q/UnpIn-Zz1FI/AAAAAAAACdk/3HUgeXR_CKs/s1600/timthumb.php.jpg and tagged . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s